أعلن رئيس الأمن السيبراني للحكومة الإماراتية محمد حمد الكويتي أن بلاده تعرضت لهجماتٍ إلكترونيةٍ بعد تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وقال الكويتي في أحد المؤتمرات في دبي إن “التطبيع مع “إسرائيل” على سبيل المثال جعل الإمارات هدفًا بالفعل لهجمات ضخمة من بعض النشطاء”.

وأكَّد أن القطاع المالي مستهدف، لكنه لم يصرِّح ما إذا كان أيّ من تلك الهجمات حقق نجاحًا، أو أيّة تفاصيل بشأن هوية منفذيها.

رئيس الأمن السيبراني لفت إلى أن عدد الهجمات الإلكترونية في الإمارات زاد بشكلٍ كبيرٍ بعد بدء جائحة فايروس كورونا، موضحًا أن كثيرًا من الهجمات في المنطقة مصدرها إيران، من دون تحديد من يقف وراءها.

وكانت حكومة الإمارات قد أنشأت مجلس الأمن السيبراني، التابع لمجلس الوزراء، في 29 تشرين الأول/نوفمبر الماضي، ويضم في عضويته عددًا من الجهات الاتحادية والمحلية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.