وصل إلى الأراضي المحتلة صباح اليوم 316 مهاجرًا جديدًا من يهود الفلاشا الاثيوبيين، على أن يصل غدًا 100 آخرون.

ووفقًا لموقع “إسرائيل نيوز 24” فقد كان في استقبال مئات المهاجرين الذين وصلوا رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ووزير الحرب بيني غانتس، اضافة الى وزير الخارجية غابي اشكنازي ومسؤولين اخرين، وهم جاؤوا بمرافقة وزيرة الاستيعاب والهجرة الاسرائيلية بنينا تمنو-شطا، التي عادت بعد زيارة عمل الى إثيوبيا.

وقال نتنياهو خلال الكلمة التي القاها خلال استقبالهم “في الاتصالات التي اجريها مع مجلس الامن القومي الاسرائيلي والحكومة السودانية، طالبت أن يسمح لأبناء عائلات اسرائيلية الوصول الى اماكن في السودان، حيث لقي فيها اعزاؤهم حتفهم ونحن نتقدم في هذه الخطوات”.

بدوره، صرّح غانتس بأنه “يجب علينا استخلاص العبر والتأكد أن عملية الاستيعاب ستكون أفضل من الماضي”.

يشار إلى أن مشاركة نتنياهو مع غانتس في حدث معاً هي الأولى، بعد تصويت حزب “أزرق أبيض” أمس لصالح قانون حلّ الكنيست الذي يُعارضه رئيس الوزراء الصهيوني.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.