أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن “العناوين التي تُساعد على تشكيل الحكومة وتُخرجها إلى النور أصبحت معروفة، والمراهنة على الوقت للضغط وتعديل المواقف لن يُجدي نفعًا”، مشيرا إلى أن “ما سنصل إليه لولادة الحكومة في المستقبل هو نفسه الذي يمكن إنجازه اليوم”

وأضاف الشيخ قاسم في كلمة له خلال ملتقى الصلاة الأول الذي تقيمه جمعية “المعراج لإقامة الصلاة”، أنه “لا يمكن الاعتماد على الموقف الامريكي للتسهيل أو لتحسين الشروط أو لعدم العرقلة ولا فرق بين ما قبل الرئيس المنتخب جو بايدن أو ما بعده، فالمؤشرات تدل أنَّ البلد يتجه إلى الهاوية إذا لم يتم التدارك بتشكيل الحكومة في أسرع وقت”.

واعتبر أن “كلُّ يوم يمر هو خسارة للبنان، والأفضل أن يتم الحوار المباشر وتدوير الزوايا لاستعادة ثقة القوى السياسية ببعضها”، مؤكدا أنه “إذا اتفق المعنيون على أيّة حكومة سيتعامل العالم معها وكذلك أمريكا”.

ورأى سماحته أن “أيّة خطوة إلى الأمام وإن أحاطتها التهديدات، أفضل وأنجح من عدم تشكيل الحكومة، فالتهديدات احتمال يسقط بتعاون اللبنانيين، أما الجوع والانهيار فهما متحققان ويزدادان مع الزمن”.

وختم الشيخ قاسم قائلا: “القليلٌ من الشجاعة والعمل لمصلحة الوطن يُنجز الاستحقاق الحكومي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *