قام وفد من حركة التوحيد الإسلامي ضم الأمين العام للحركة فضيلة الشيخ بلال سعيد والحاج مالك علوش والأستاذ عمر الأيوبي بزيارة الوزير السابق النائب فيصل كرامي في دارته في طرابلس .
وبحث المجتمعون الوضع المحلي من مختلف جوانبه محذرين من خطورة الشأن الاقتصادي المتدهور، موجهين دعوة للمسؤولين الى المسارعة بمبادرات سريعة لمعالجة الوضع المعيشي وتحمل مسؤولياتهم في التصدي للصعوبات التي تصيب لبنان من خلال مواجهة الفساد وكشف الفاسدين في ظل عوامل غير مساعدة نعيشها مع تطور الاشتباك الإقليمي والدولي، الأمر الذي يزيد من أزمات اللبنانيين على كافة الصعد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.
وأكد المجتمعون ان مواجهة التحديات والتهديدات القائمة هي بوحدة الصف الداخلي وايجاد بيئة تضامنية تخفف عن كاهل أهلنا في مختلف المناطق اللبنانية وخاصة طرابلس والشمال ما يعيشونه من ضنك وتردٍ غير مسبوق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *