أكد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب أن “الأزمة التي نعيشها صحية بالدرجة الأولى، ونحن نستند إلى المراجع الصحية في كل خطة أو عمل تربوي ننوي القيام به”، مشددا على ضرورة “استكمال التعلم المدمج الذي يوازن بين البعد الصحي والبعد الاجتماعي”.

وأشار الوزير المجذوب في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن، إلى أنه “سيتم تتبع حالات “كورونا” في المدارس وسيتم إعلان عدد الإصابات في كل مدرسة إيمانا منا بمبدأ الشفافية”، معلنا عن “خط ساخن 01772186 يجيب على أسئلة المواطنين على مدار الساعة من قبل الوحدات الادارية في الوزارة”.

وقال إن “وزارة الصحة ستؤمن الفحص السريع لمن لديه أعراض، واعدا بتأمين فحص PCR مجانا لمن يحتاجه من المعلمين، لكن يجب الأخذ في عين الاعتبار أن ليس لدى وزارة الصحة الأموال الكافية لذلك”.

من جهته، أوضح وزير الصحة أن “الأعراض عند الأطفال أقل شدة وخفيفة باستثناء الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة ومستعصية”، مؤكدا أن “على الأهالي عدم المجازفة بإرسالهم إلى المدرسة إلى حين تأمين اللقاح اللازم”.

وأشار إلى أن “عدد الاصابات عند الأطفال دون 10 سنوات لا يتجاوز 3% من عدد الإصابات، والوفيات كان عددها حالتين فقط لولدين يعانيان من أمراض مزمنة وتشوه خلقي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.