أكد قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني العميد “اسماعيل قاآني”، اليوم السبت، تعليقاً على جريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة، إن “الراية التي رفعها الشهداء الأعزاء ستبقى مرفوعة دائماً”.

وذكرت وكالة “تسنيم” عن قاآني إشارته إلى أن “الأعداء أثبتوا أن ما يعيق تحقيق مآربهم هو النمو العلمي والاستقلال والاكتفاء الذاتي للبلاد”.

وأكد قائد “فيلق القدس”، أنه “سنتحالف مع جميع القوى المدافعة عن البلاد للانتقام للشهيد فخري زاده من الإرهابيين وأسيادهم”، ولفت إلى أن الشهيد “فخري زاده” فضح باستشهاده أدعياء الدفاع زورًا عن حقوق الانسان.

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت، أمس الجمعة، “استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة”. وأكدت أنه “لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.