أكَّد مندوب روسيا الدّائم في الأمَم المتّحدة فاسيلي نيبينزيا، أنّ روسيا ترى زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى مرتفعات الجولان استفزازًا لسوريا.

ودعا نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن الدّولي إلى الحفاظ على وحدة سوريا واحترام سيادتها وسلامة أراضيها، بالإضافة للتّخلي عن خطط تقسيم البلاد وإطالة أمد الصراع فيها.

وأضاف: “هذا ينطبق على كلّ من شرق وغرب سوريا، بما في ذلك الجولان السوري المحتل، والزيارة التي قام بها مسؤول أمريكي رفيع المستوى بمثابة استفزاز”.

وكان بومبيو قد زار هضبة الجولان السوري المحتل الخميس الماضي، حيث قال “فكرة أنّ الجولان جزء من إسرائيل، هي حقيقة لا يمكن إنكارها”.

كما زعم وزير الخارجية الأمريكية أنّ عودة مرتفعات الجولان إلى سوريا قد يعرّض سكّان “إسرائيل” والغرب إلى المخاطر، مُردفًا “تخيّلوا الأخطار التي سيتعرّض لها سكّان إسرائيل والغرب إذا أُعيد الجولان إلى سوريا وحكم الرئيس الأسد هنا”.

يُذكر أنَّ زيارة بومبيو إلى مستوطنة إسرائيلية في الضّفة أو الجولان، هي أوّل زيارة من هذا النّوع يقوم بها وزير خارجية أمريكي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *