اعتبر المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية الـ CIA “بول بيلار” أن تعاطي الرئيس الأمريكي الخاسر دونالد ترامب مع ملف إيران ساهم بشكل كبير في عزلة الولايات المتحدة وفي تراجع مصداقيتها.

وفي مقالة نشرها بيلار على موقع “ناشونال انترست” قال إن السياسة التي اعتمدها ترامب حيال إيران لم تكن تستند الى منع انتشار الأسلحة النووية أو اعلى خفض التصعيد في الشرق الأوسط أو الى أيّة مصالح أميركية أخرى.

وأوضح أن سياسة ترامب حيال طهران كانت تقوم على تبني نهج معاكس للنهج الذي اتبعه سلفه باراك أوباما.

كما تحدث عن “جدار عقوبات” على إيران، والتي تحاول إدارة ترامب بناءه بحيث لن تستطيع إدارة بايدن العودة إلى العمل الدبلوماسي والالتزام بالاتفاق النووي.

كذلك أشار بيلار إلى إمكانية أن يعتمد ترامب على رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو لمهاجمة إيران، مضيفًا أن حسابات وزير الخارجية مايك بومبيو قد تستند الى ذلك، وأن زيارة الأخير إلى الضفة الغربية ومرتفعات الجولان تعني المصادقة على الهجمات الإسرائيلية “ضد أهداف على صلة بايران” في سوريا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.