أدان الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم اليوم الخميس زيارة وزير الخارجية البحريني إلى الكيان الصهيوني، والأحاديث الودية مع قادة الاحتلال المجرمين، وهي فعل منبوذ عربيًا وأخلاقيًا.

وقال قاسم في تصريح صحفي إن “طلب البحرين من الكيان الصهيوني تبادل السفراء أثناء زيارة وزير خارجيتها للكيان، يعكس إصرار النظام البحريني على تعميق الخطيئة القومية التي اقترفتها بتوقيعها اتفاق التطبيع مع الاحتلال الصهيوني”.

وأضاف إن “إقدام البحرين على تبادل إقامة السفارات مع الكيان الصهيوني، يعاكس قيم العروبة، ويشكل عداءً للمصالح الوطنية لشعب البحرين، وتعزيزًا للحضور الصهيوني، وهو ما يعني زيادة التوترات في كل المنطقة”.

وتابع “تزامن زيارة وزير الخارجية البحريني للكيان الصهيوني، مع ذروة هجمة استيطانية صهيونية غير مسبوقة في القدس، يجعل منها شريكة في جريمة الاستيطان والعدوان على حقوق شعبنا في أرضه”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *