استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه في طرابلس الشيخ صباح خليف فرحان المحمود الزوبعي مستشار سماحة مفتي الجمهورية في العراق , معاون مدير عام دائرة التعليم الديني والدراسات الإسلامية في ديوان الوقف السني.

وقد أكد المجتمعون على أوجه التشابه بين لبنان والعراق من حيث الحصار والتضييق وحرب العملات وفرض العقوبات ، داعين إلى ضرورة إعادة بناء الشراكة الفعلية بين أبناء البلد الواحد والأمة الواحدة كما كانت على مر التاريخ علاقة على أساس الاخوة الإنسانية والدينية فهي المخرج الحقيقي من الهيمنة بعيدا عن كل الاصطفافات العرقية والمذهبية والدينية, التي يريد المحتل زرعها داخل أمتنا.
واعتبر المجتمعون أنه لا يجوز أن تكون التعددية في أمتنا سببا للتفرقة فهي إغناء وقوة وتمثل الامتداد الإنساني لأمة رسالتها عالمية .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.