يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الواحد بعد المئة على التوالي، وسط تحذيرات من تدهور وضعه الصحي.

وقال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى حسن عبد ربه إن الوضع الصحي للأسير الأخرس ما زال صعبًا جدًا وهناك قلق شديد على حياته، إذ يعاني من إعياء وإجهاد شديديْن، كما تأثر السمع والنطق لديه، ويتعرض لنوبات تشنج وألم شديد في جسده، وصداع شديد.

ولفت الى أنه في أية لحظة قد يتعرض الأسير الأخرس لانتكاسة صحية قد تودي بحياته، أو تلحق ضررًا بأعضائه الحيوية.

وأشار إلى أن الجهود ما زالت مستمرة على الصعيد القانوني والسياسي للإفراج عن الأخرس، وهناك تواصل مع برلمانات العالم، فضلا عن الضغط الجماهيري بهدف إنقاذ حياته.

يذكر أن الأخرس قد اعتقل بتاريخ 27 تموز 2020، وجرى نقله بعد ذلك إلى معتقل “حوارة” حيث شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل لاحقا إلى سجن “عوفر”، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر، وثبتت المحكمة أمر الاعتقال لاحقًا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *