أظهر استطلاع رأي أمس الثلاثاء أن مرشح الحزب الديمقراطي الأمركي، جو بايدن، حافظ على تقدمه بفارق ملحوظ على الرئيس دونالد ترامب، في ولاية ميشيغين، إلا أن المنافسة بين الاثنين متقاربة جدا في ولاية نورث كارولاينا.

واستطلعت آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغين ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا، والتي ستلعب دورا محوريا في تحديد فوز ترامب بولاية ثانية أو وصول بايدن للبيت الأبيض.

وخلال الاستطلاع الذي أجري في الفترة من السابع إلى الثالث عشر من تشرين الأول/أكتوبر جاءت نسبة تأييد بايدن 51 بالمئة مقابل 43 بالمئة لترامب، وهذه النتائج تماثل ما كانت عليه في الأسبوع الماضي، وفقا لوكالة رويترز.

وقال 22% من المشاركين في الاستطلاع إنهم أدلوا بأصواتهم بالفعل.

ويرى 51% من المشاركين أن تعامل بايدن مع جائحة فيروس كورونا سيكون أفضل مقابل 41% قالوا، إن “تعامل ترامب سيكون الأفضل”.

وقال 47% إن “ترامب سيكون أفضل في إدارة الاقتصاد مقابل 46% قالوا إن بايدن سيكون أفضل”.

وتجرى الانتخابات الأمريكية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.