تحت شعار “جُمعة سقوط اتفاق الخيانة”، شهدت العديد من مدن البحرين وبلداتها أمس الجمعة 2 تشرين الأول/ أكتوبر2020 تظاهرات شعبيّة رفضًا لتطبيع النظام الحاكم مع الكيان الصهيوني.

ورفع المشاركون في التظاهرات الأعلام الفلسطينية وصور المسجد الأقصى والقدس ويافطات أكدت الرفض الشعبي للتطبيع مع الكيان الصهيوني وإعلان البراءة من المُطبّعين ووصفهم بالخونة، وبشعاراتٍ مناهضة لوجود الصهاينة في البحرين بالتزامن مع زيارة رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين للمنامة.

هكذا استقبل الشعب البحريني رئيس الموساد

وأحرق المحتجّون أعلام الكيان الصهيوني في الشوارع التي شهدت الاحتجاجات الغاضبة في مختلف المناطق، مشدّدين على رفض التنازل عن المقدسات الإسلامية في فلسطين.

وتأتي هذه التظاهرات التي دعت إليها قوى المعارضة البحرينية وسط استنفار وانتشار أمنيٍ واسعٍ لعناصر المرتزقة والميليشيات المدنية في مختلف المدن والبلدات البحرينية في محاولة للحد من الحراك الشعبي الرافض للتطبيع مع الصهاينة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.