أصيب عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع الاحتلال “الإسرائيلي” في قرية كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق المقاومة الفلسطينية الشعبية في “كفر قدوم” مراد شتيوي بأن مواجهات عنيفة اندلعت في القرية عقب انطلاق المسيرة الاسبوعية السلمية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز، ما أدى لإصابة 15 شابًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، نقل 4 منهم إلى مستشفى درويش نزال الحكومي في قلقيلية، إضافة لعشرات حالات الاختناق بالغاز.

وأشار إلى أن المسيرة انطلقت احياء للذكرى العشرين لانتفاضة الأقصى ورفضًا للتطبيع، وتأكيدًا على استمرار المقاومة الشعبية في ظل تزايد الانتهاكات الممارسة بحق أبناء القرية، من قمع وتنكيل.

وانطلقت مسيرة كفر قدوم الأسبوعية بقرار جماعي من كافة مؤسسات القرية في مطلع تموز/يوليو من عام 2011 بعد أن تضاعفت معاناة الأهالي جراء استخدامهم طرقًا بديلة بعد إغلاق الطريق الرئيس، واضطرارهم إلى قطع مسافات أطول وطرق أخطر طيلة السنوات السابقة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.