قرّر وزير الاقتصاد والصناعة الصهيوني عمير بيرتس ونظيره الإماراتي سلطان الجابر إنشاء طاقم مؤلف من الجانبيْن لتوقيع اتفاقية شاملة للأعمال المشتركة خلال ثلاثة أسابيع.

وخلال محادثة بين الطرفين، ناقش الوزيران سبل “التعاون المستقبلي”، وفق وسائل إعلام العدو.

وقال الوزير الإماراتي:”نحن قوة عالمية في مجال الغاز والنفط وسأكون سعيدًا في إيجاد تعاون معكم في مشاريع الطاقة الخضراء والتكرير النظيف، فضلًا عن قضايا أخرى مثل الأمن الغذائي والزراعي، المعايير، الإنترنت والمياه والعديد من القضايا الأخرى”.

أما الوزير الصهيوني فقال “أعتقد بأن أزمة كورونا العالمية تخلق تحديات جديدة بحيث يكون التعاون بيننا مع رؤية احتياجات العالم كله وإمكانيات وخبرات الشركات في الإمارات بالتعاون مع الابتكار والبحث والتطوير مهمًا ومهمًا ليس فقط للطرفين، بل أيضا للعالم كله، انا أدعوك فورًا بعد إعداد الاتفاق للحضور والتوقيع عليه والانطلاق في العمل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.