كشفت صحيفة “ذي غارديان البريطانية” عما قُدِّم للسعودية مقابل تشجيعها للإمارات والبحرين على التطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي.

وذكرت الصحيفة أنه تم إغراء المملكة بعروض تشمل: منح طائرات متقدمة جدًا والحصول على معاملات وخدمات سياسية، ومنافذ ومميزات في أميركا تحت قيادة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

الصحيفة أشارت إلى أنه كان هناك حافز آخر للسعودية لتشجيع البحرين والإمارات على التطبيع، وهو أن ذلك “سيمنح الرياض غطاءً قبل أن تقرر إقامة علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل””.

وأوضحت “ذي غارديان” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ظلّ لأشهر يفكر بمبررات عقد “صفقة تغير النظر في سياسات المنطقة تجاه “إسرائيل”، قبل تطبيع الإمارات والبحرين.

وأضافت المصادر:”ستواصل السعودية دورها في حث الحلفاء في المنطقة على التطبيع قبل نهاية العام الحالي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.