شيّعت مدينة طرابلس الطفلَين سفيان محمد ومحمد نظير محمد، اللذين توفيا على متن “قارب الموت” خلال محاولة أُسرهما الهجرة بحرًا بطريقة غير شرعيّة.

وكان قد انطلق موكب التشييع في أحياء المدينة قَبل أن يُصلّى عليهما في مسجد “طينال” في باب الرمل عقب صلاة ظهر الجمعة، وقد أَمّ المصلّين إمام المسجد عبد القادر عبدو، ثمّ وريا في الثرى في مدافن باب الرمل.

وقد سُمعت خلال التشييع أصوات رشقات ناريّة، في حين أُفيد بسقوط جريح في محلة التربيعة بطرابلس، نتيحة الرصاص الطائش.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.