في أول انتشار لها خارج الولايات المتحدة، نشرت واشنطن سريّة مؤلّفة من 20 طيارًا ممّا تعرف بـ”قوة الفضاء الأميركية” في قاعدة “العديد” العسكرية في قطر، وفق ما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”.

وقالت الوكالة إن 20 جنديًا من القوات الجوية انضمّ إلى “قوة الفضاء” خلال مراسم لأداء اليمين في وقت سابق من هذا الشهر في قاعدة “العديد”.

وأفادت الوكالة أن عددًا آخر سينضمّ إلى وحدة “مشغلي الفضاء الأساسيين”، وسيعمل على تشغيل الأقمار الصناعية وتتبُّع مناورات من وُصف بالعدو ومحاولة تجنب صراعات في الفضاء.

وفي هذا السياق، قال مدير “قوة الفضاء” في قاعدة “العديد” العقيد تود بنسون للوكالة إن “هناك دولًا شديدة العدوانية -رفض أن يسميها- تحضّر لتوسيع النزاع إلى الفضاء”، مضيفًا “ينبغي أن تكون للولايات المتحدة القدرة على التنافس والدفاع عن مصالحها الوطنية”، وفق تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.