أدانت وزارة الخارجية الفنزويلية الحظر الامريكي الجديد على الرئيس نيكولاس مادورو وعلى طهران وكاراكاس، وأعلنت في بيانٍ أن هذا الحظر لن يكون عائقا امام العلاقات التجارية والاقتصادية المتينة بين فنزويلا والجمهورية الاسلامية الايرانية.

بدوره، ندَّد وزير خارجية فنزويلا خورخي آريازا بالحظر الاميركي الاحادي ضد ايران، معتبرًا أنه عدواني وغير قانوني وليس له اي اساس في القوانين الدولية.

وأدان في تغريدةٍ عبر حسابه على موقع “تويتر” الحظر الجائر ضد بلاده وفنزويلا وشخص الرئيس نيكولاس مادورو، مؤكدًا أن الاجراء اعتداء امريكي ضد الجمهورية الاسلامية وفنزويلا، مشيرًا إلى أنه مخالف لقرار مجلس الامن الذي عارضه 13 من اصل 15 عضوًا في المجلس الذي عارض اعادة الحظر بكل صراحة وشفافية.

وأوضحت كاراكاس أن هذا الحظر لن يكون عائقا امام العلاقات التجارية والاقتصادية المتينة بين فنزويلا والجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدةً التزامها بتطبيق القوانين والمواثيق الدولية، وشدّدت على أن من حقها أن تقيم علاقات اقتصادية وتجارية حرة مع طهران وأية دولة أخرى.

وأعلنت الولايات المتحدة أمس فرض سلسلة عقوبات تستهدف وزارة الدفاع الإيرانية والرئيس الفنزويلي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.