ضمن فعاليات أسبوع القدس ورفضاً لعمليات التطبيع الخيانية التي تقوم بها بعض الدول العربية عقد في دار الندوة في طرابلس لقاء تضامني مع القدس تحدث فيه عدد من الفعاليات أكدوا فيه على ضرورة رفد القضية الفلسطينية من خلال جمع مختلف القوى والطاقات العربية والاسلامية رافضين لكل حالات التشويه والتزوير الذي تقوم به بعض الدول لتظهر اسرائيل وكأنها مكوّن وجزء من نسيج المنطقة.
وإلى ذلك انطلقت اليوم الجمعة حملة تواقيع شعبية على العلم الفلسطيني في أسواق طرابلس الشعبية تأييدا للقضية المركزية للأمة ووقوفاً في وجه كل اشكال التطبيع وكانت الانطلاقة من باحة مسجد التوبة بمشاركة الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وذلك بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية وجمعيات أهلية وشعبية لبنانية.
هذا وسينقل العلم الفلسطيني الى ساحه التل الاربعاء المقبل عند الساعة الخامسة عصرا حيث ستستكمل احتفالية التوقيع على العلم الفلسطيني وسيتم خلال اللقاء إلقاء كلمات تعبر عن حالة الرفض الشعبي لكافة أشكال التطبيع وتؤكد على حقنا في أرضنا ومقدساتنا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.