أخبار التطبيع باتت يومية. مستجداتها لم تعد مفاجئة. قبل أن ينقضي 24 ساعة، تظهر معطيات الهرولة الخليجية والعربية نحو الحضن الاسرائيلي. أحدثها ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إمكانية أن تنضم دولة أخرى لاتفاق الذلّ والعار بين كيان العدو والإمارات الذي يستضيفه البيت الأبيض الأسبوع المقبل.

وقال ترامب في مؤتمر بالبيت الأبيض أمس: “الأسبوع المقبل بالبيت الأبيض سنشهد توقيع اتفاق بين الإمارات و”إسرائيل”، وقد تنضم دولة أخرى لذلك.. وسوف أبلغكم بأن دولا أخرى تنتظر وتريد الدخول في ذلك”.

ويحاول مفاوضو ترامب حمل دول أخرى في الخليج مثل البحرين وسلطة عمان، على الانضمام للتطبيع مع الصهاينة.

ولم يُفصح ترامب عن اسم الدولة التي قد تنضم إلى الاتفاق، لكنه تكهّن بأن السعودية قد تفعل ذلك في نهاية المطاف.

وقال: “ستسمعون عن انضمام دول أخرى في فترة قصيرة من الوقت نسبيا.. وقد يتحقق السلام في الشرق الأوسط”، حسب تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.