أعلنت وزارة الداخلية السودانية ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات التي تضرب البلاد إلى 103 قتلى و50 جريحًا، علاوة على انهيار وتضرر عشرات الآلاف من المنازل.

وقالت الوزارة في بيان إن أكثر من 27 ألف منزل انهار بشكل كلي، بينما تضرر ما يزيد على 42 ألف منزل آخر جزئيًا.

وأشار البيان إلى أن معظم الأضرار تركزت في ولايات القضارف والخرطوم وشمال كردفان ونهر النيل وجنوب كردفان والنيل الأبيض، وشمال دارفور.

وأطلق السودان نداءً عاجلا للمنظمات الدولية لإغاثة المتضررين من السيول والفيضانات في البلاد.

والسبت الماضي، أعلن مجلس الدفاع والأمن السوداني حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضان، واعتبارها “منطقة كوارث طبيعية”.

وتشهد أحياء الخرطوم على ضفاف النيل ورافديه الأزرق والأبيض، فيضانات أدت إلى تدمير أكثر من 5 آلاف منزل، حسب السلطات.

كما تعاني أحياء العاصمة المتمركزة على ضفاف الأنهر الثلاثة النيل ورافديه من فيضانات منذ نحو أسبوعين لم تحدث منذ 100 عام.

وارتفعت أصوات الاستغاثات من العديد من المناطق في العاصمة الخرطوم والقرى والمدن المحيطة بها، إضافة إلى ولايات سنار والجزيرة ونهر النيل والشمالية والنيل الأبيض، وتزايدت موجة الدمار، حيث جرفت المياه قرى بالكامل في شمال وجنوب الخرطوم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.