اندلع حريق في أحد مستودعات المنطقة الحرة في مرفأ بيروت اليوم الخميس، بعد مرور شهر على الانفجار الكارثي الذي وقع في المرفأ.

وبحسب المعلومات فإن الحريق اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في المنطقة الحرة في المرفأ.

ولم يصدر حتى الان أي معطيات عن وقوع إصابات، كما لم يعرف سبب الحريق.

وكان مدير عام المرفأ باسم القيسي قد أوضح أن الحريق بدأ في مستودعات الزيت وامتد إلى الإطارات التي تسببت بالدخان الكثيف، مشيراً إلى أنه من المبكر التكهن بسبب الحريق حاليا.

ويشارك في عملية الإطفاء طوافات الجيش، والدفاع المدني، وإطفاء بيروت، واتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، وذلك في إطار دعوة البلديات القادرة على المساعدة.

بعد شهر على الانفجار .. حريق في مرفأ بيروت
سيارات فوج اطفاء الضاحية تشارك في الإطفاء
وفي السياق، طلبت وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري كلود نجم من النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات إجراء تحقيق فوري ومعمق نظراً لدقة الموضوع وخطورته، والمتابعة المباشرة والانتقال الى المرفأ لإجراء ما يلزم لجلاء واقع الحال تمهيدا لترتيب المسؤوليات وإجراء الملاحقات اللازمة.

وبتسلمه القرار أعلن عويدات تسطير استنابات إلى كافة الأجهزة الأمنية من مخابرات الجيش والأمن العام وأمن الدولة وشعبة المعلومات والجمارك والدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت لإجراء التحقيقات اللازمة والاستقصاءات والتحريات لمعرفة أسباب الحريق، وإبلاغه شخصيا بالسرعة القصوى عن النتائج، وذلك نظرا لخطورة الوضع على أمن المواطن والسلامة العامة، وكشفا لجميع الملابسات وكل ما يتعلق بالأضرار وبيان كل ما من شأنه إنارة التحقيق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.