في ضوء اتفاق الذل والعار بين الإمارات وكيان العدو الإسرائيلي، ذكر موقع “إسرائيل نيوز24” نقلا عن مصادر إماراتية أن رجال أعمال إماراتيين يعتزمون الاستثمار في فريق “بيتار القدس” لكرة القدم الإسرائيلي، المعروف بمواقفه الشديدة التطرّف.

وقال الموقع إن “مشجعي الفريق يرفضون رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن أعضاء المجموعة، لكن مالكها موشيه حوجج يسعى جاهدا لإحداث تغيير جذري في هذه المواقف العنصرية التي عرفت بها مجموعة المشجعين المعروفة باسم (لا فاميليا) وتحويلهم إلى مجموعة أكثر “تسامحًا””، وفق مزاعم “إسرائيل نيوز24”.

وبحسب المصادر الإماراتية، فإنه من المفترص أن تجرى خلال الأيام القادمة سلسلة لقاءات بين المستثمرين الإماراتيين وحوجج، وفي حال تم إبرام الاتفاق فإنه سيكون أول استثمار إماراتي في مجال الرياضة في الأراضي المحتلة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.