قُتل نحو 10 أشخاص وجرح 10 آخرون في انفجار وقع صباح اليوم في ميدان تيماني في كابول.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن الانفجار استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح.

وأكد مكتب نائب الرئيس الهجوم على موكبه، وغرّد ابنه عباد على حسابه على “تويتر” قائلًا إنه كان برفقة والده وقت الهجوم، مشيرًا الى أن والده في صحة جيدة.

وفي رسالة فيديو، أوضح نائب الرئيس الأفغاني أنه أصيب بجروح طفيفة في يديه ووجهه، مشيرًا إلى إصابة حراسه.

في المقابل، نفت حركة طالبان في بيان لها علاقتها بالحادث.

وكان المكتب الصحفي لنائب الرئيس الأفغاني قد قال في بيان صباح اليوم: “حاول أعداء أفغانستان مرة أخرى إلحاق الأذى بصالح لكنهم فشلوا في الوصول إلى هدفهم الشرير ونجا صالح من الهجوم”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.