أطلق وزير الداخلية في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​محمد فهمي​، خدمة إخراج القيد الإلكتروني، مشيراً إلى أن ذلك يهدف إلى إعطاء الأولوية لمصلحة الوطن وحق المواطن.

فهمي أوضح أنه منذ ثلاث سنوات وضع مدير عام الأحوال الشخصية مع موظفيه المخطط الذي يتم إطلاقه اليوم، حيث سيلمس ايجابيته وأهميته كل مواطن في كافة المناطق.

وشدد فهمي على أن هذه المبادرة يحتاجها ​لبنان​ اليوم أكثر من أي وقت مضى، كي يبقى الأمل في لبنان ومؤسساته ولبناء علاقة وثيقة ووطيدة من جديد قائمة على التفاعل الايجابي بين ​الدولة​ والمواطن.

وأضاف “آمل أن نبقى كلبنانيين من كافة المحافظات والمدن والبلدات والأحياء والطوائف​ والمذاهب متماسكين ومتضامنين مع بعضنا بعضًا من أجل وضع حد لمعاناة طال أمدها ومن أجل أن يجتاز بلدنا هذه المحنة الأليمة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.