أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن عن بداية الخطة الثانية من مواجهة كورونا في محافظة طرابلس، موضحا أن ذلك سيكون “من خلال زيادة عدد الأسرة في مستشفى طرابلس الحكومي ومستشفى حلبا وسير الضنية، مع رفع عدد فحوصات الـ pcr”.

وقال حسن بعد لقائه محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في سراي طرابلس صباح اليوم إن “عدد الإصابات بكورونا في طرابلس إلى تزايد وعلينا الوقوف إلى جانبها”، مؤكدا أنه “سيتم التعاون مع محافظ الشمال، للحد من انتشار فيروس كورونا”.

وزير الصحة: خلال أسبوع سنلمس السيطرة على أعداد الإصابات

ولفت وزير الصحة إلى أنه “خلال أسبوع سنلمس السيطرة على أعداد الإصابات”.

كما التقى الوزير حسن وفدا من منظمة الصحة العالمية، وقال “إننا اليوم أمام تحد كبير، وسنضمن محدودية الوباء وعدم تحوله الى وباء مجتمعي في طرابلس”، مضيفا أن “خطتنا ستضبط الانتشار وسننجح في السيطرة على الوباء”.

بدوره، أثنى مدير المستشفى الحكومي في طرابلس ناصر عدرة على الجهود التي يبذلها وزير الصحة في مواجهة الوباء، مؤكدا أننا قادرون على منع انتشاره عبر الخطة التي تم وضعها اليوم.

ودعا مدير مستشفى عكار الحكومي محمد خضرين إلى الايعاز للمستشفيات الخاصة بمساعدة المستشفيات الحكومية في مواجهة كورونا، مشيرا إلى أن “مستشفى الراسي الحكومي لم يعد بامكانه استيعاب أعداد المصابين في عكار”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.