بعد عبور طائرة تابعة لشركة “العال” الإسرائيلية فوق الأجواء السعودية بضوء أخضر من الرياض متجهة مباشرة من “تل أبيب” في الأراضي المحتلة إلى الإمارات على أثر إشهار اتفاق الذل التطبيعي بين الطرفين، رحّب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بفتح المجال الجوي السعودي أمام الرحلات الإسرائيلية.

وقال البيت الأبيض في بيان إن “ترامب سلط الضوء خلال الاتصال على أهمية اتفاقية التطبيع الإسرائيلية الإماراتية، والمعروفة بـ”اتفاق أبراهام”، كما ناقش الطرفان سبل تعزيز الأمن والازدهار الإقليمي”، وفق البيان.

وفي سياق متصل، نقل البيت الأبيض عن ترامب حثّه الرياض “على التفاوض مع دول الخليج الأخرى لحل الخلاف القائم مع قطر”، وذلك بعدما قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر في 75 حزيران/يونيو 2017.

وكان ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى قد قال إن “حل الأزمة الخليجية يمثل أولوية بالنسبة لإدارة ترامب”.

من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك السعودي أعرب خلال الاتصال “عن تقدير الرياض للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لإحلال “السلام” في منطقة الشرق الأوسط”، وفق مزاعمه.

وأضافت الوكالة أن الملك سلمان أكد “حرص المملكة على الوصول إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية على أساس المبادرة العربية للسلام”، وفق ادعاءاته أيضا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.