توقع تقرير لمكتب الميزانية التابع للكونغرس وصول العجز المالي للحكومة الاتحادية خلال العام الحالي إلى 3.3 تريليون دولار (16% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي)، ليصبح بذلك الرقم الأكبر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945.

وعزا التقرير ارتفاع العجز إلى التباطؤ الاقتصادي وإجراءات الإغلاق الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، إلى جانب زيادة الإنفاق العام لمساعدة المتضررين من الجائحة.

وذكر المكتب أمس الأربعاء أن معدل الدين العام الأمريكي سيتجاوز 100% من إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة خلال العام المقبل، وذلك مقارنة بـ79% في 2019 و35% عام 2007.

ووفق التقرير، يتوقع المكتب وصول الدين العام إلى 109% من إجمالي الناتج المحلي عام 2030.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *