أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة في إيران العميد أمير حاتمي أن طهران لن تسمح للأعداء ونظام الهيمنة بإيقاف عجلة الإنتاج في البلاد عبر الضغوط الاقتصادية.

وخلال تفقده معرض التجهيزات والأدوات الاحتياطية صباح اليوم الخميس قال حاتمي إن من وظائف الصناعات الدفاعية التابعة للوزارة دعم وحماية الصناعة الوطنية.

وأوضح أن المعرض الذي أقامته مؤسسات الصناعات الدفاعية يأتي في سياق حركة النهوض بصناعة قطع الغيار اللازمة للأجهزة العسكرية وغير العسكرية.

وأشار إلى أن نهضة تصنيع قطع الغيار التي بدأت منذ عدة سنوات باتت قادرة على تصنيع القطع الدقيقة والمعقدة التي لم يكن من المتصور أن يتم تصنيعها في البلاد، لافتا إلى أن نهضة تصنيع القطع الاحتياطية التي أطلقتها وزارة الدفاع جاءت بالتعاون مع القطاع الخاص والشركات المعرفية والمراكز الصناعية، ونجحت وباتت قادرة على تلبية احتياجات الشركات والمصانع المختلفة.

وقال وزير الدفاع إن مصانع الوزارة تنتج حاليا 38 ألف نوع من قطع الغيار، وأضاف أن المعرض الذي افتتح اليوم يضم ألفي قطعة مختلفة.

وشهد المعرض إزاحة الستار عن علبة “تروس” بحرية خاصة بمحركات أنواع السفن والزوارق البحرية المدنية والعسكرية.

وتم خلال المعرض عرض آخر الإنجازات على الصعيد الجوي، الجوفضائي، الصناعات البحرية، طائرات الهيلوكوبتر، معدات التواصل، الرادارات، ومعدات في المجال القتالي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *