بعد يوميْن من تحليق الرحلة الجوية الاسرائيلية العلنية الأولى في سماء المملكة، سارعت السعودية الى تأكيد السماح لكافة الرحلات القادمة من الإمارات بعبور أجوائها والمغادرة الى كافة الدول، في خطوة مرتبطة بشكل مباشر باتفاق تطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني وتبادل رحلات مع الأراضي المحتلة.

وبينما تتريّث الرياض في إعلان تشريع علاقاتها مع الاحتلال بانتظار اكتمال ظروف الخيانة، قال مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة وفق ما نقلت وكالة “واس” أن الهيئة أصدرت موافقة على الطلب الوارد من الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة، والمتضمن الرغبة في السماح بعبور أجواء السعودية للرحلات الجوية القادمة إلى الإمارات والمغادرة منها إلى كافة الدول، في إشارة واضحة الى السماح بتحليق طائرات العدو في سمائها.

يأتي ذلك يوم بعد من زيارة مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر للسعودية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *