أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي أن الإمارات العربيّة المتّحدة خانت العالم الإسلامي والشعوب العربيّة وبلدان المنطقة وفلسطين، مشددا على أن هذه الخيانة لن تستمرّ طويلا ووصمة عارها ستبقى على جباههم.

وفي اتصال مُتلفز مع المُشاركين في مؤتمر التربية والتعليم السنوي الذي انعقد اليوم في إيران، قال الإمام الخامنئي: “شرّع الإماراتيّون الأبواب أمام حضور الصهاينة في المنطقة وأودعوا قضيّة فلسطين، التي هي قضيّة اغتصابٍ لأحد البلدان، غياهب النسيان وبادروا إلى التطبيع”.

وأضاف الإمام الخامنئي إن “الشعب الفلسطيني يتعرّض لضغوط قاسية من الجهات كافّة، فيما يُبادر الإماراتيون للتعاون مع الإسرائيليّين والأيادي الأميركيّة الخبيثة، مثل ذلك اليهودي في عائلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يعمل ضدّ مصالح العالم الإسلامي، ويتعاملون مع العالم الإسلامي بمنتهى القسوة”.

وتمنى الإمام الخامنئي أن يصحو الإماراتيّون سريعا ويعوّضوا الخطوة التي قاموا بها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.