تظاهر نحو 1500 اسرائيلي وسط “تل أبيب” مساء أمس للتنديد بالفساد وسوء تعامل حكومة الاحتلال مع جائحة كوفيد-19.

وسار المتظاهرون من “ميدان رابين” باتجاه “شارع مناحيم بيغن”، فيما قالت شرطة الاحتلال إن جميع الطرق المؤدية إلى “شارع كابلان” وتقاطع “مركز عزرائيلي” أغلقت أمام حركة المرور.

كذلك وصل نحو 300 شخص إلى حيفا، معبّرين عن غضبهم من تعامل الحكومة مع الوباء الذي ينتشر ويلحق أضرارًا بالاقتصاد.

وتعرضت حكومة العدو لانتقادات شديدة مع عودة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” بعد رفع إجراءات الحجر في أواخر نيسان/أبريل.

وفي السياق نفسه، حذر وزير الصحة الإسرائيلي يولي إدلشتاين ومنسّق مكافحة “كورونا” روني غامزو من زيادة أخرى في حالات الإصابة خلال رأس السنة اليهودية الوشيكة.

ولفت إدلشتاين الى أن وزارته تبذل قصارى جهدها لاتخاذ “قرارات مهنية مع مراعاة احتياجات الاقتصاد والمجتمع الإسرائيلي”، محذرًا المستوطنين من التجمع في الأعياد تلافيًا لانتشار الوباء من جديد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.