بعد عقده اتفاقا تطبيعيا مع الإمارات، يسعى كيان العدو الصهيوني إلى عقد اتفاق مشابه مع السودان، عبر وساطة أميركية يقودها وزير الخارجية مايك بومبيو الذي يزور المنطقة هذا الأسبوع.

مصادر مطلعة على تفاصيل المساعي، قالت في حديث لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية إن “الاتفاق مع السودان هو الهدف السياسي التالي (بعد الاتفاق مع الإمارات)، ونحن نعمل عليه بقوة”، في حين لم تشر المصادر الى موعد تنفيذ ذلك، واكتفت بالتأكيد على أن “الأمر يتعلق بهدف مهم”.

موقع “إينتلي تايمز” الإسرائيلي، قال إن “كل المؤشرات تدعم إمكانية الإعلان عن اتفاق تطبيع مع السودان”، مضيفا أن “الرزمة المقدمة إلى السودانيين تتضمن اغراءات سياسية من الجانب الأميركي، وذلك كطريق لإلغاء العقوبات والانفتاح على استثمارات خليجية وخاصة من قبل الامارات في مشاريع للتنمية الاقتصادية”.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية يوم أمس الاحد ان بومبيو سيزور هذا الأسبوع السودان، ويتوقع خلال زيارته أن يشدد امام السودانيين على دعم الولايات المتحدة لتعميق العلاقات مع كيان العدو.

جولة بومبيو إلى المنطقة ستشمل الأراضي المحتلة والامارات والسودان والبحرين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.