أبدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت خيبة أملها من “سلوك حلفائها الأوروبيين” في ما يتعلق بتحرك واشنطن لإعادة فرض عقوبات أممية على إيران.

وفي حديث لصحيفة “زوديتشه تسايتونج” اليومية الألمانية، وصفت كرافت الموقف الأوروبي بـ”المخيب جدا للآمال”.

وتابعت إن “هذا الأمر من الأهمية بحيث لا يمكننا أن ننتظر لحين انتهاء أجل حظر الأسلحة في 18 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، كما لا يمكننا أن ننتظر إلى أن يدرك العالم أن باستطاعة روسيا والصين توفير أسلحة وباستطاعة إيران شراؤها وتوصيلها لـ”ميليشيات” و”جماعات إرهابية” أخرى تحركها طهران في أنحاء العالم”، على حد زعمها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.