كشف الإعلامي القطري جابر الحرمي عن ابتزاز ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لمواطنيه وإجبارهم على الخروج في فيديوهات تؤيد التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

وقال الحرمي في تغريدة على حسابه على “تويتر” مرفقا معها فيديو لعدد من الإماراتيين يتحدثون عن التطبيع مع العدو إن النظام الإماراتي أجبر مواطنيه (شيبا وشبابا وأطفالا رجالا ونساء) على تصوير مقاطع فيديو تؤيّد التطبيع الإماراتي مع الاحتلال.

وكشف الحرمي تفاصيل أكثر حول الابتزاز الذي مارسه ابن زايد بحق مواطنيه، مشيرا إلى أن عقوبات فرضها الأخير على كل من يعارض الاتفاق داخل الإمارات.

ويظهر في الفيديو محاورة الإعلامي حمد التميمي لكل من الإعلامي أحمد الشيبة النعيمي المستشار القانوني محمد بن صقر الزعابي والناشط الحقوقي حمد الشامسي.

وفي مداخلته، قال الشامسي إن عدم اعتراض الإماراتيين على التطبيع مع الكيان الصهيوني ليس تعبيرا عن تأييدهم لهذا التطبيع ولكن “لأن هناك حالة قمع من قبل السلطات الإماراتية ضد الناس، حيث كلمة ضد الحكومة ممكن توديك وراء الشمس ولو كان الواقع غير ذلك لرأيت اعتراضات الإماراتيين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.