رجح الرئيس السابق ل​مجلس الأمن​ القومي ال​إسرائيل​ي يعقوب عميدرور، أن يكون الانفجار في ​مرفأ بيروت​ ناجما عن ذخائر تابعة لـ “​حزب الله​”، لافتاً إلى أنه “علينا إلقاء نظرة على الكيان غير المسؤول الذي يضع أشياء كهذه في ميناء مدني. حتى لو كان “حزب الله” مسؤولا عن ذلك، فهذا ليس أسوأ ما يفعله ل​لبنان​”.

من جهته، استبعد المحلل اللبناني دافيد داوود، في حديث لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، أن تكون إسرائيل متورطة في الانفجار، منوهاً بأن “إسرائيل ليس لديها مصلحة في التصعيد في هذه المرحلة”، معرباً عن شكه بأن “تكون هذه غارة جوية، الأمر ليس بالمستحيل، ولكننا نعرف قواعد اللعبة بين إسرائيل و”حزب الله”. إذا فعل الإسرائيليون ذلك، فهذا إعلان حرب، ما نعرفه على وجه اليقين هو أنه كان هناك انفجار أول وانفجار ثان… لكن الأمور لا تزال غير واضحة للغاية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.