في اعقاب انفجار بيروت، بدأت وزيرة حماية البيئة غيلا غمليئيل العمل على اقرار خطة تهدف الى اخلاء المصانع الكيماوية والاخرى التي تتعامل مع مواد خطيرة في خليج حيفا ونقلها الى مناطق غير مأهولة بالسكان حفاظا على السلامة العامة. وأعربت غمليئيل عن قلقها العميق ازاء الفاجعة في لبنان قائلة انها ومنذ تسلمها لمهام منصبها وضعت نصب عينيها مسألة معالجة المكاره البيئية والصحية في خليج حيفا. وشددت على ان جميع المصانع الخطرة في تلك المنطقة ستغلق حتما وسيتم جعل المكان آمنا وأخضر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.