أمام الكارثة التي أصابت لبنان، وبعد اعلان العاصمة بيروت مدينة منكوبة عقب الانفجار الضخم في مرفأ بيروت، يظهر اللبنانيون تكاتفًا فريدًا ومميزًا، تجلى من خلال مبادرات أهلية عفوية لمساعدة العائلات التي فقدت سكنها.

رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد ضرغام أعلن استعداد اتحاد بلديات الضاحية لايواء العائلات التي فقدت اليوم منازلها في تفجير بيروت داعيًا العائلات الى التواصل على الرقم: 70615619 . وأكد ضرغام أن الضاحية الجنوبية تفتح أبوابها ومنازلها لاستقبال اخوتهم من بيروت الذيت تضررت منازلهم جراء الانفجار.

بدورها، توجهت كشافة الإمام المهدي (ع) إلى “الأهالي الأعزاء في بيروت الحبيبة الجريحة” بالقول “أمام هَول الكارثة التي حلَّت بعاصمة كل الوطن، نضع أنفُسنا وشبابنا قادةً وأفرادًا في خدمتكم، لنكون معكم وإلى جانبكم”.

وأضافت في بيان لها “نبذُل أقصى ما نستطيع في أي عملٍ أو خدمة تُضَمِّد بعضًا من جراحكم في هذا المصاب الوطنيّ والإنسانيّ الكبير”.

وتحت شعار “بيروت بحاجتنا، خلينا نلبيها”، أعلنت جمعية اتحاد شباب العهد عن مبادرة لتأمين سكن مؤقت للعائلات المُتضررة. ودعت كل من يستطيع أن يؤمن مساحة لعائلة وكل عائلة فقدت منزلها، التواصل على الرقم 03960826 .

يشار الى أن العشرات من الشبان توجهوا الى مركز دار الحوراء الطبي في الضاحية الجنوبية لبيروت للتبرع بالدم، وأعلن في هذا الاطار مستشفى السان جورج عن استعداده لتأمين وحدات دم الى المستشفيات التي تحتاج اليها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.