اشار رئيس ​الحكومة​ ​حسان دياب​ خلال لقائه ​وزير الخارجية​ الفرنسي جان ايف لورديان في ​السراي الحكومي​، الى ان “​لبنان​ ينظر إليكم كصديق تاريخي للبنان، و​فرنسا​ وقفت إلى جانب لبنان في المحطات الصعبة وأنا على ثقة أنها لن تتخلّى عنه اليوم”.

ولفت دياب الى اننا أنجزنا إصلاحات عديدة وواجهتنا عقبات ووضعنا جدول زمني بباقي الإصلاحات، ونحن نريد دعم فرنسا بملف الكهرباء ومع صندوق النقد ومستمرون بالإصلاحات بشفافية​​​​​​​.

اضاف دياب “أقرّينا في الحكومة التدقيق الجنائي في مصرف لبنان لكشف الفجوة المالية وأسبابها وخلفايتها لأننا حريصون على الشفافية، والتدقيق الجنائي في مصرف لبنان يفتح نوافذ وأبواب نحو المؤسسات الأخرى للتدقيق الجنائي فيها”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.