رجح الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني أن تستمر الظروف المصاحبة لانتشار جائحة كورونا حول العالم لأعوام، مع الالتزام بقيود والاتجاه إلى الأجواء الافتراضية لمنع انتشار الوباء.

وخلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 قال روحاني إن الفيروس أدى إلى إيجاد تحولات كثيرة جدًا في القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في العالم.

وأضاف:”ينبغي لمواطنينا الأعزاء أن يتيقنوا أننا لا يمكننا العودة إلى ظروف ما قبل كورونا قريبا ومن الممكن أن نضطر لتغيير نمط حياتنا لفترة طويلة وأن يتجه جزء من حياتنا إلى الأجواء الافتراضية”.

روحاني أوضح أن “الظروف اليوم باتت أصعب من الشهرين الأولين لانتشار الوباء لأنه في ذلك الحين كان يظهر على الكثير من المصابين أعراض الوباء لكن شكله تغير اليوم وبات يصيب الكثيرين دون أن تظهر عليهم أعراض سريرية”.

واعتبر روحاني أن أبطال مجتمعنا اليوم هم العاملون في المستشفيات من كوادر طبية وتمريضية وآخرون، لما يبذلون من جهود ويقدمون من تضحيات من أجل معالجة المرضى المصابين بهذا الفيروس”.

وفي ختام حدثه أعلن روحاني عن “إعادة فتح أبواب المساجد في البلاد لأداء الصلوات اليومية مع الالتزام بالتوصيات الصحية، كما ستتم إزالة القيود المفروضة على المجمعات التجارية التي كان من المفروض أن لا تعمل بعد الساعة السادسة مساء، وتقرر أيضًا دراسة موضوع فتح صحون المراقد المقدسة ليلا أيضًا إضافة إلى قرار فتحها نهارا، والذي اتخذ في وقت سابق”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.