نشر الحرس الوطني الأمريكي 500 من عناصره الجمعة في مدينة مينيابوليس لإعادة الهدوء بعد ليلة ثالثة من الاضطرابات إثر مقتل مواطن أسود لدى توقيفه من قبل الشرطة، على ما أفاد بيان عسكري.

وأوضح البيان أن عناصر الحرس الوطني في ولاية مينيسوتا “سيقدّمون دعما للسلطات المدنية للفترة التي يطلب منهم ذلك فيها، لضمان سلامة الأرواح والممتلكات”.

ووقّع حاكم الولاية تيم والز أمرا تنفيذيا بعد ظهر الخميس يسمح بتدخل الحرس الوطني.

وتابع البيان أن العناصر قاموا ليلا بـ”المشاركة في عدة مهام” مع الدفاع المدني ضد “الاضطرابات المدنية”. واستمر العناصر في الوصول إلى المدينة حتى الصباح الباكر، ليصير عددهم 500.

جرى أيضا نشر 200 شرطي تابعين للولاية وحوامات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.