في مقابلة مع صحيفة “اسرائيل هيوم” أمس، تحدّث رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو وكأنه مالك فلسطين من شمالها الى جنوبها، يستطيع أن يقرّر مصير أهلها وحده.

بوقاحة وتسلّط، حدّد نتنياهو ما سيحدث مع 50 ألف فلسطيني يعيشون في غور الأردن بعد الضمّ الإسرائيلي، وقال “ستبقى القرى الفلسطينية داخل جيوب”، وفق ادّعائه، مضيفًا “أنت لا تضم أريحا، ليس عليك تطبيق السيادة عليهم، سيبقون
كمواطنين فلسطينيين لكن القاعدة الأمنية ستنطبق عليهم (أيضا)”، حسب زعمه، وتابع “الفلسطينيون الذين يعيشون في غور الأردن لن يحصلوا على الجنسية الإسرائيلية، على الرغم من أنهم سيعيشون تحت الحكم الإسرائيلي”، على حدّ تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.