أكد رئيس الحكومة حسان دياب تمسّك لبنان بتطبيق القرار 1701، داعيًا الامم المتحدة الى فرض احترامه على “اسرائيل” التي تخترق السيادة اللبنانية وتتوعّد لبنان وتوحي للرأي العام الدولي بأنها أقوى من قرارات الامم المتحدة.

دياب وخلال زيارته اليوم الأربعاء مقر اليونيفيل في الناقورة برفقة وزيرة الدفاع زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون، في جولة على المراكز في الجنوب، توجه بنداءٍ الى العالم ليفرض على “اسرائيل” الانسحاب من المياه والاراضي اللبنانية لأن استمراره يمنع تثبيت الاستقرار”.

وفي السياق، شدد دياب على أهمية استمرار تنسيق قوات اليونيفيل والجيش اللبناني منعًا لأيّ التباس، ممّا يسهّل مهمّتها ويُعزّز الثقة بينها وبين أبناء الجنوب.

ولفت إلى أن الحاجة الى قوات اليونيفيل ما تزال ضرورية وملحة في ظل انتهاكات اسرائيل للسيادة اللبنانية برًا وبحرًا وجوًا”.

وفي الختام، توجه دياب بالتحية للجنرال دل كول وقوات الامم المتحدة العاملة في لبنان، قائلاً “أشد على ايديكم انتم من تتعرضون لضغط من جانب “اسرائيل” التي تتحدى دوركم وتعرقل مهمتكم”.

بدوره، قال دل كول إنه يتطلع للعمل مع الحكومة والجيش اللبناني لتطبيق القرارات الدولية ولا سيما القرار 1701.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.