توقف الكاتب في موقع Responsible Statecraft مارك فيتزباتريك عند موضوع ناقلات النفط الإيرانية المتجهة إلى فنزويلا والتهديدات التي تطلقها الولايات المتحدة لاعتراضها مسيرها.

الكاتب أكد عدم وجود اي قرار أممي يمنع إيران من تصدير النفط لفنزويلا او يمنع الأخيرة من استيراد النفط من الجمهورية الاسلامية، لافتا إلى أن العقوبات الأحادية الاميركية لا تشمل بنودا تسمح بإيقاف أو تفتيش الناقلات.

ورأى أن قيام الولايات المتحدة بمحاولة وقف إيصال النفط من الناقلات الإيرانية ستكون خطوة حمقاء، وأن أيّ عمل من هذا النوع سيلقى إدانة من قبل أغلب دول العالم، معتبرًا أن إيران وفنزويلا ستستفيدان من “التعاطف السياسي”.

وحذّر من أن أي تدخل ضد ناقلات النفط الإيرانية قد يعطي إيران مبررًا لعمليات رد ضد منشآت عسكرية أو مدنية أميركية.

واعتبر الكاتب أن الضغوط الاميركية لا تستطيع وقف التبادل التجاري بين إيران وفنزويلا بشكل كامل، وأن أثمان الخيار العسكري ستفوق المكاسب بشكل كبير.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.