نقل معلّق الشؤون السياسية في القناة 13 الإسرائيلية باراك رابيد عن ثلاثة مصادر صهيونية وأميركية أن سفير الكيان الغاصب لدى الولايات المتحدة رون دريمر ضغط في الأسابيع الأخيرة على أعضاء الكونغرس وأعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين وكذلك الصحفيين ومؤثرين على الرأي العام، لإقناع الرئيس دونالد ترامب بتسريع اجراء خطة الضم الإسرائيلية لغور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية.

وبحسب ما نقل رابيد، فإن دريمر قال خلال جلساته المغلقة في واشنطن “يجب أن نمضي قدمًا في الضم الآن لأننا لا نعرف ما سيحدث في الانتخابات
الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/نوفبمبر، إذ قد يفوز جو بايدن.. الآن هناك فرصة سانحة ولذلك يجب تطبيق ذلك

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.