أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي أن الغرب فشل في الاختبار العالمي لمواجهة وباء كورونا؛ مضيفًا ان أنهم لا يرغبون في الكشف عن هزيمتهم لكن ينبغي دراسة وتحديد عناصر هذا الفشل.

وفي خطاب ادلى به عبر الفيديو كنفرانس اليوم الاحد لأعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، قال الإمام الخامنئي إن انتشار هذا الفيروس في امريكا واوروبا جاء متاخرًا، اي ان الفرص كانت متاحة لهذه الدول كي تستعد من اجل التصدي لهذا الفيروس لكنها لم تتمكن من اداء ذلك بشكل مطلوب.

واعتبر الإمام الخامنئي، ان الاحصائيات الكبيرة حول اجمالي الاصابات والوفيات جراء كورونا في امريكا وبعض الدول الاوروبية، بالإضافة الى معاناة شعوب هذه الدول بما في ذلك البطالة تشير الى فشل الغرب في إدارة الأمور.

ولفت الإمام الخامنئي الى ان “الفلسفة الاجتماعية” و”السلوك العام” الغربيين اخفقا في مكافحة وباء كورونا؛ مبينًا ان هؤلاء تجاهلوا في هذا السياق، ظروف المرضى وكبار السن والفقراء وذوي الدخل المتدني في مجتعاتهم، مما اودى بحياة الكثيرين في دور العجزة لدى هذه البلدان.

داخليًا، نوّه الإمام الخامنئي بالجهود الدؤوبة لكافة القائمين على مكافحة كورونا داخل البلاد، مشيرًا الى ان الشعب الايراني العزيز ابدى موقفًا مميزًا عبر صبره وتعامله الجيد، وقدم انموذجًا من الثقافة الاسلامية الايرانية في هذا الخصوص.

كما نوه الإمام الخامنئي بالجهود العلمية للجامعات وبعض الشركات المعرفية في البلاد من اجل العثور على لقاح ودواء مضاد لفيروس كورونا؛ مؤكدًا ان ذلك يبلور جانبًا اخر من مفاخر الايرانيين؛ ومتطلعًا للشباب الايرانيين بالنجاج العاجل وتحقيق الانجازات التي تبعث على الفخر والاعتزاز في هذا الامر.

وفي السياق، اعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني في هذا اللقاء، عن تقديره لمكرمة الإمام الخامنئي وموافقته على سحب مبلغ مليار يورو من صندوق التنمية الوطنية للتعويض عن خسائر البطالة وتلبية الاحتياجات الطبية والعلاجية في البلاد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.