أكد كينيث بريثويت المرشح لقيادة البحرية الأمريكية، أن التعامل مع تفشي فيروس كورونا على متن حاملة الطائرات “تيودور روزفلت”، مثال على “فشل في القيادة” في السنوات الماضية.

وقال بريثويت الذي يشغل حاليًا منصب سفير الولايات المتحدة لدى النرويج، للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ: “يحزنني القول إن وزارة البحرية تمر بأوقات عصيبة لعوامل عدة، لكن على رأسها فشل القيادة”.

وأورد بريثويت عدة وقائع في السنوات القليلة الماضية، منها المتعلقة بحاملة الطائرات “تيودور روزفلت”، وأضاف: “جميع العوامل تشير إلى انهيار في ثقة الذين يقودون السلاح”.

وكان أعلن وزير الحرب الأمريكي مارك إسبر في نيسان/أبريل الماضي، أنه ينظر في طلب إعادة قائد حاملة الطائرات “تيودور روزفلت” للخدمة، والذي أعفي من منصبه مطلع الشهر، بسبب تحذيره من تفشي فيروس كورونا.

وأعفت وزارة الحرب الأمريكية “البنتاغون” بريت كروزير من قيادة الحاملة البالغ عدد أفرادها 5 آلاف فرد، بعد رسالة لاذعة طالب فيها باتخاذ إجراءات أشد للسيطرة على تفشي الفيروس على متن حاملة الطائرات التي يقودها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.