أدّى رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي اليمين الدستورية مساء الأربعاء، بعد ان وافق مجلس النواب على منحه الثقة، فيما تم إقرار أسماء غالبية الوزراء الذين اقترحت أسماؤهم.

وقال الكاظمي في أول تصريح بعد نيل حكومته ثقة البرلمان: “سأعمل بمعيّة الفريق الوزاري الكريم بشكل حثيث على كسب ثقة ودعم شعبنا”، مضيفا ان “امتناني لكل من دعمنا، وأملي أن تتكاتف القوى السياسية جميعا لمواجهة التحديات الصعبة لسيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهار مسارنا”.

والكاظمي الذي لا يزال يشغل منصب رئيس المخابرات، هو ثالث شخصية يتم تكليفها من جانب الرئيس العراقي برهم صالح، بتشكيل الحكومة في 9 نيسان/أبريل الماضي خلال 30 يوما، بعد أن فشل سلفاه عدنان الزرفي ومحمد توفيق علاوي في حشد تأييد لهما.

وصوّت البرلمان خلال جلسة حضرها 255 نائبا من أصل 329، لصالح تأييد المنهاج الحكومي لحكومة الكاظمي، كما صوت على أسماء 15 وزيراً -من أصل 22- وهم:

جمعة عناد وزيرا للدفاع
عثمان الغانمي وزيرا للداخلية
أركان شهاب وزيرا للاتصالات
عدنان درجال وزيرا للرياضة والشباب
منهل عزيز وزيرا للصناعة
ناصر حسين وزيرا للنقل
نبيل كاظم وزيرا للتعليم
ماجد مهدي وزيرا للكهرباء
حسن محمد وزيرا للصحة
نازلين محمد وزيرا للإسكان والإعمار
خالد البتال وزيرا للتخطيط
عادل حنتوش وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية
عبد الأمير علاوي وزيرا للمالية
ثناء حكمت ناصر وزيرة للهجرة والمهجرين.
علي حميد وزيرا للتربية
مهدي رشيد وزيرا للموارد المائية

ولم يحظَ خمسة مرشحين على ثقة البرلمان، وهم مرشح وزارة التجارة نوار نصيف جاسم، والزراعة إسماعيل عبد الرضا، والثقافة هشام صالح داود، والهجرة والمهجرين ثناء حكمت ناصر، والعدل عبد الرحمن مصطفى. فيما أرجأ البرلمان التصويت على مرشحي وزارتي الخارجية والنفط إلى وقت آخر لعدم الاتفاق على تسمية المرشحين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.