وسط تحذيرات المسؤولين بقطاع الصحة في الولايات المتحدة من أن فيروس كورونا قد ينتشر مع استئناف الشركات والأعمال مزاولة نشاطها بعد فترة الإغلاق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزم إدارته على حلّ فريق عمل البيت الأبيض الخاص بفيروس كورونا، فيما رجّح نائبه مايك بنس، إتمام الأمر خلال أسابيع.

ترامب، وأثناء زيارة لمصنع لإنتاج الكمامات في أريزونا، قال للصحفيين إن “مايك بنس وفريق العمل قاموا بعمل عظيم، لكننا نبحث الآن أسلوبا مختلفا بعض الشيء، وهذا الأسلوب هو السلامة وفتح الأعمال. وفي الغالب سيكون لدينا مجموعة عمل مختلفة يتم تشكيلها لهذا الغرض”.

وحين سُئل ترامب إذا كان هذا يعني أن “المهمة أُنجزت”، أجاب “لا، على الإطلاق. إنجاز المهمة سيكون بانتهاء الأمر”، مضيفا “لا يمكننا الإبقاء على بلدنا مغلقا خلال السنوات الخمس المقبلة”.

كما سُئل ترامب إذا كان خبيرا البيت الأبيض، ديبورا بركس وأنتوني فاوتشي، سيواصلان المشاركة في جهود التعامل مع فيروس كورونا، فقال “سيشاركان في ذلك مع غيرهم من الأطباء والخبراء في المجال”.

ويتهم منتقدون الرئيس بالتضحية بالصحة العامة للأمريكيين من خلال الاندفاع نحو إعادة تشغيل اقتصاد الولايات المتحدة قبل المعركة التي تنتظره في تشرين الثاني/ نوفمبر لإعادة انتخابه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.